الفيديو التالي


اضطررتُ للاختباء في الحمام طوال السنة الدراسية || أفضل قصص حقيقية محوّلة إلى رسوم متحركة

2 المشاهدات
قصص واقعية
0
نشرت في 05 Feb 2020 / في فيلم والرسوم المتحركة

★ هل تريد أن نجعل قصتك مصورة؟ أرسلها إلى: [email protected]

سنعطيها صوت ممثل مختص وسيصنع المصمم فيديو خاص لها!

★ اشترك في قناة قصص واقعية https://bit.ly/2HotpkS


مرحباً! اسمي دانيال، وعمري ستة عشر سنة وأنا... حسناً، ستفهم كل شيء بمجرد أن تسمع قصتي.

أدرس في أكاديمية – وهي مدرسة داخلية مرموقة للأولاد فقط. بدأت القصة التي أود مشاركتها معك عندما التحق فتىً جديد بصفي. في ذلك الوقت، كنت وحيداً في السكن، لذلك وضعوه في غرفتي، مما جعلني أشعر بخيبة أمل كبيرة.



لكن اتضح لي أن الفتى الجديد، ميكال، كان جاراً مثالياً: فقد كان مستقلاً ومنظماً للغاية. في الواقع، كان رائعاً جداً: فقد قام بكل مهمة في وقتها وبامتياز. لكن عندما بدأ في التواصل مع الفتية الآخرين، انصدمت من تصرفاته. كان موضوع ميكال المفضل هو الفتيات. حسنًا، لم يتحدث باستمرارعن الفتيات فحسب – بل عن هيامِهنّ به، وعن قلوب الفتيات المحطمة، والمعارك الجماعية عليه. لقد كان... غير مبالٍ بمشاعرهن، وشعرت بالحرج من تصرفاته.

لكن عدا عن ذلك، كان شخصاً مثالياً. وأصبحنا صديقين مقربين – كنا معا دائماً وفي كل مكان، باستثناء أوقات تسكعه مع الفتية وإلقائه النكات عن "الفتيات الولهانات الساذجات".

لكن، ظهرت في النهاية مشكلة وبصورة غير متوقعة. أدركت أني وقعت في حب شريكي في السكن. لن يكون من المنطقي الإفصاح عن مشاعري تجاهه – فقد كان من الواضح أن ميكال كان مهتماً بالفتيات فقط..



شاهد الفيديو لتعرف ما حدث لاحقاً ..

وسائل التواصل الإجتماعي :


حِرف إبداعية للفتيات في 5 دقائق: https://bit.ly/2DTuyP7

اشترك بـ حِرف إبداعية في 5 دقائق: https://bit.ly/2GZwPLE

اشترك بـ حرف إبداعية للأطفال في 5 دقائق: https://bit.ly/2BXosMn

اشترك بـ حِرف إبداعية للرجال في 5 دقائق: https://bit.ly/2IZZsKu

الجانب المُشرق ليوتيوب: https://bit.ly/2Uj5ozn

الموسيقا: Epidemic Sound: https://www.epidemicsound.com
# قصصواقعية

أظهر المزيد
0 تعليقات sort ترتيب حسب

الفيديو التالي