ماذا لو لم نشعر بالألم؟

2 المشاهدات
Mohtawa
Mohtawa
03 Jan 2022

قلبت سيارة هذا الرجل مرتين
وتوقفت على ظهرها
قد يكون لديه كسر في الجمجمة
أو نزيف في الدماغ
لا لا تنظري إلى الجرح
ألا يؤلمك؟
لا.. على الإطلاق
هذا الرجل لا يشعر بالألم مطلقاً
ولم يرضَ حتى أن يأخذ أي نوع من مسكنات الألم
بعد حادث السيارة الذي تعرض له
والذي أدى إلى قسم جبينه إلى نصفين!
فماذا لو كنا جميعاً مثله؟
ماذا لو لم نشعر بالألم مطلقاً؟
أهلاً بكم فس حلقة جديدة من ماذا لو
في حلقتنا لليوم
سنستعرض لكم
ما هو شكل حياتنا من دون الشعور بالألم
وما هي المخاطر المترتبة على ذلك
كثيراً ما نسمع عن كيفية تأقلم المكفوفين
والصم مع المحيط لفقدانهم حاستي البصر والسمع
ولكننا لم نفكر يوماً ما الذي سيحدث لو فقدنا حاسة اللمس
يبدو فقدان شعورنا بالألم
للوهلة الأولى رائعاً
فكم نسعى جاهدين لتجنب الشعور بالألم
وكم من دواء طورنا لتخفيف الألم؟
تخيلوا معي
الحامل لن تشعر بالألم أثناء الولادة
من يجرح يده أو تُكسر عظامه
لن يكلفه الأمر سوى الذهاب إلى المستشفى لتلقي العلاج
هل تظن أن العيش بلا ألم
هو مجرد سيناريو نفترضه؟
أنت مخطئ
هو أمر حقيقي بالنسبة لعدد قليل من الناس حول العالم
إذاً دعونا نخبركم عما يواجهه هؤلاء حقاً
خلال مراحل حياتهم الخالية من الألم
لنتخيل كيف يتكون حياتنا لو لم يكن هناك ألم
"CIP" أو الاعتلال العصبي الحسي
هو مرض وراثي نادر جداً
يجعل المصابين به غير قادرين على الشعور بالألم
ويتم تشخيص المرض عادة في مراحل الطفولة
تم الإبلاغ عن هذا المرض لأول مرة عام 1932
بعد حادثة لطفل لم يصرخ بعد تعرضه لها ولم يبك من الألم
الأطفال المصابون بهذا المرض حرفياً
لا يشعرون بالخوف من أي شيء من الممكن أن يؤذيهم
ولكن هذا بالطبع ليس أمراً حسناً
فهو يشكل تهديداً على حياتهم
قد نستطيع خداع الألم
ولكن من يستطيع أن يخدع الموت؟
في البداية قد يشعر الأهل بأن لديهم طفل هادئ
لا يبكِ إلا نادراً
لكن سرعان ما يزيد قلقهم
خلال مراحل العمر اللاحقة
قد يقضي المصاب بهذا المرض طفولته
في المستشفيات دون أن يدرك السبب
فليس لديه الوعي الذاتي
وإدراك للخطر المحيط
لأنه ببساطة لا يشعر بالألم الذي ينبهه منه
لاحقاً في مراحل المراهقة
قد تجعله التجربة يحظى بشعبية في المدرسة
فهو بنظر زملائه
"سوبر هيرو" لا يقهر
لا يخاف ولا يتألم
ولكن هل يستطيع تمييز
ما إذا كان هناك شيء خاطئ؟
بالطبع لا
فجسمه سيكون من دون جهاز إنذار
وفي حين يستهلك العالم حوالي 14 مليار
جرعة من مسكنات الألم يومياً
ويتم تشخيص 1 من كل 10 أشخاص
بألم مزمن كل عام
تطور شركات أخرى أدوية
لمساعدة الناس على الشعور بالألم!
وذلك لأن القدرة على تمييز الألم
هي أمرٌ غاية في الأهمية
لبقائنا على قيد الحياة
لذا ففي المرة القادمة التي تشعر بها بالألم
وتبكي من شدة شعورك به
تأكد بأنك محظوظ
الألم ينبهنا لوجود خلل ما في أجسامنا
الألم يبعدنا عن الخطر
الألم ينجينا من الموت
وبالنتيجة إذا لم نشعر بالألم
لن ندرك معنى السعادة

للمزيد من الفيديوهات تابعونا على موقعنا الرسمي: https://www.mohtawa.ae

تابعونا على:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
Official Website| https://www.mohtawa.ae
Facebook| https://www.facebook.com/mohtawaae
Twitter| https://twitter.com/mohtawaae
Instagram| https://www.instagram.com/mohtawaae
محتوى منصة تهتم بالشباب العربي المعرفي من مواضيع تشمل "علوم - ثقافة - اجتماع - فضاء - تاريخ - طب - صحة - لايف ستايل - فن - رياضة - أخبار - سياسة - برامج

أظهر المزيد

0 تعليقات ترتيب حسب

لم يتم العثور على تعليقات

الفيديو التالي