ميريام رودريجيز.. الأيقونة المكسيكية التي انتقمت لابنتها بطريقة أذهلت الجميع

3 المشاهدات
Echo عربي
Echo عربي
28 Aug 2021

#ايكو_عربي - #ميريام_رودريجيز.. #الأيقونة_المكسيكية التي انتقمت لابنتها بطريقة أذهلت الجميع هذه السيدة أصبحت أيقونة بعد ما فعلته ثأرا لابنتهاميريام رودريجيز.. زوجة وأم مكسيكية لابنة وابن كرست لهما كل حياتهابدأت قصة ميريام عام 2014 فبينما كانت تعيش أجواء في غاية السعادةاستعدادًا لحفل خطوبة ابنتها كارينحلت الفاجعة واختطفت الابنة من قبل عصابة تتاجر مخدراتانفطر قلب الأم حزنًا وقلقًا على حياة ابنتهاوبعد أيام طويلة من الخوف اتصل بها أحد أفراد العصابة وطلب فديةاقترضت ميريام المبلغ وانتظرت العصابة تحدد موعد ومكان الاستلامولكن الخاطفون تملّصوا من الأم وراحوا يماطلونها إلى أن عثرت الشرطة على كارين مقتولة وملقاة في مزرعة مهجورةبحثت السلطات عن الجناة ولكنها فشلت في الامساك بهم فتم تسجيل القضية ضد مجهولولكن ميريام لم تستسلم وعاهدت نفسها الإنتقام لابنتها مهما كلفها ذلكبدأت الأم خطتها بالبحث على الإنترنت عن شخص يدعى "سما"كانت قد سمعت أحد أفراد العصابة يناديه أثناء حديثه معهابعد أيام طويلة استطاعت ميريام الوصول لمعلومات عن ذلك الرجلوبعدها زورت هويتها وقصت شعرها وصبغته لتغير من شكلهاثم راحت تتقرب لأهله حتى أرشدوها عن مكانه تتبعت ميريام تحركات "سما" حتى أمسكت به وأبقته مثبتًا على الأرض بمسدسها لمدة ساعة كاملة حتى أتت الشرطة وقبضت عليهالمعلومات التي أدلى بها "سما" ساعدت الأم كثيرًا في بحثهاوعلى مدار 3 أعوام أخذت تتنكر وتنتحل شخصيات مختلفةحتى نجحت في إيقاع 10 من أفراد العصابة وسلمتهم للشرطةبعد ذلك المجهود الكبير طلبت ميريام من الشرطة توفير حراسة لهاخوفًا من تتبع بقية أفراد العصابة لها ولكنهم رفضواوفي شهر مايو من العام 2017 وتحديدًا في عيد الأمتحققت مخاوف ميريام وقُتلت أمام منزلها بـ12 رصاصةقررت الحكومة تكريمها بعد وفاتها بلوحة تذكارية في المدينة تقديرًا لشجاعتها وتضحيتهاشاركنا.. هل تعتقد ان الأم وابنتها كانتا ضحية لإهمال الشرطة؟

أظهر المزيد

0 تعليقات ترتيب حسب

لم يتم العثور على تعليقات

الفيديو التالي