الفيديو التالي


أضعت أختي الصغيرة في الغابة

10 المشاهدات
قصص واقعية
0
نشرت في 11 Aug 2019 / في ترفيه

★ هل تريد أن نجعل قصتك مصورة؟ أرسلها إلى: [email protected]

سنعطيها صوت ممثل مختص وسيصنع المصمم فيديو خاص لها!

★ اشترك في قناة قصص واقعية
في أحد الأيام، قررت عائلتي بأكملها الذهابَ للتخييم. قام أبي بشراء منزلٍ متنقل على عربة وكان متحمساً لقيادتها، لذلك اختار منتجعاً في جبلٍ يطل على بحيرة صيد لا يبعد كثيراً عن المكان الذي نعيش فيه. كان ردُ الجميع:"مرحى! عطلةٌ أسبوعية وسط الطبيعة!" وكنتُ الوحيدَ الذي بدا غيرَ متحمسٍ للغاية لهذا الخبر. تعرفت مؤخراً على فتاة جميلة كنتُ معجباً بها منذ فترة طويلة. اسمُها سوندرا. واتفقنا أخيراً على اللقاء في ذلك السبت – كموعدنا الغرامي الأول نوعاً ما. لذلك فإن فكرة والدي للذهاب في رحلة عائلية ليومين لم تناسب خطتي أبداً.

حاولتُ التهرب من هذا الحدث العائلي في البداية، ولكن أخبرتني أمي أنه يجب علي أن أدعم أبي بشكل أكبر وألّا أكون أنانياً وما إلى ذلك. لذلك، كما قد خمنتَ على الأرجح، انتهى الأمرُ بذهابنا جميعاً إلى هناك. وضميرُ الجمع في "ذهابنا" لا يعودُ إلى والديّ و نفسي فحسب، بل يشملُ أيضاً عائلةَ أخت أبي وابنتها البالغة من العمر 5 سنين، إليس، والتي كانت بمثابة أختي الصغيرة المزعجة.

قبل تلك الرحلة، كانت إليس لا تتحدثُ على الإطلاق في كل مرة تراني فيها، بل تقوم بمجرد التحديق في وجهي بخجل وكان أهلي وأهلها يمزحون باستمرار بأنها واقعةٌ في حبي. ولكن هذه المرة، كانت تتبعُني مثلَ ظلي – وإن قمتُ بأي شيء، كانت تلازمني وتطرحُ مليون سؤال. كنت أدعو الله وأتوسل إليه أن يختفي صوتُها أو تخلد إلى النوم أو أي شيء آخر يسكتها.



بعد ذلك، قرر الجميعُ الذهابَ في نزهةٍ والتقاط بعض الصور للطبيعة. لم أشعر بعدم الرغبة في الذهاب إلى أي مكان فحسب، بل كنت أنتظر أيضاً رسالةً من سوندرا. وحتى تصلني هذه الرسالة، كما تعلم الآن، كان يجبُ عليّ الخروجُ من المخيم. لذلك أخبرت الجميع بأنني كنت أعاني من آلام في البطن وبأنني بحاجة للبقاء بالقرب من الحمام. وعندما سمعت إليس ذلك، بدأت هي أيضاً في التذمر وقالت إنها لا تريد الذهاب إلى أي مكان وأنها ستبقى معي. فكرتُ في نفسي: على الأقل سأتمكنُ من الدردشة مع سوندرا، لذلك اقترحتُ ترك إليس معي حتى نقضي بعض الوقت معاً في لعب ألعاب ورق أو ألعاب لوحية. بالطبع، لم أكن سألعبُ معها بالفعل، وحالما انطلقت العائلتين في نزهتهما، أخذتُ إليس إلى أعلى التلة للحصول على إشارة هاتف أفضل. ولكن .. حصل ما لم يكن في الحسبان ..



شاهدوا الفيديو لمعرفة ماذا حدث لإليس ..
وسائل التواصل الإجتماعي :


حِرف إبداعية للفتيات في 5 دقائق: https://bit.ly/2DTuyP7

اشترك بـ حِرف إبداعية في 5 دقائق: https://bit.ly/2GZwPLE

اشترك بـ حرف إبداعية للأطفال في 5 دقائق: https://bit.ly/2BXosMn

اشترك بـ حِرف إبداعية للرجال في 5 دقائق: https://bit.ly/2IZZsKu

الجانب المُشرق ليوتيوب: https://bit.ly/2Uj5ozn

أظهر المزيد
0 تعليقات sort ترتيب حسب

الفيديو التالي